تزامنا مع انطلاق العطلة المدرسية للثلاثي الأول ديسمبر 2019، انطلقت المكتبة العمومية بالغريبة في تنظيم مجموعة من التظاهرات والأنشطة الموجهة للتلاميذ والتي تراوح بين البعدين الترفيهي التنشيطي و التعليمي التربوي كي تتحقق المتعة والإضافة والإفادة.
ومن هذه الأنشطة تظاهرة احتفالية احتفاءً بالأديب والشاعر والناقد صاحب كتاب “التوت المرّ”، الكاتب التونسي الراحل محمد العروسي المطوي وذلك يومي الثلاثاء 17 والإربعاء 18 ديسمبر 2019، ضمن برنامج “نقرأ من أجل غدٍ أفضل” الذي أطلقته إدارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية، في إطار محور الرموز الثقافية. وستحتوي هذه التظاهرة مجموعة من الفقرات منها ورشة للرسم وتجسيد البورتريه بتقنية ثلاثية الأبعاد ومسابقة لتقديم ملفات حول شخصية العروسي المطوي سيشرف على تقييمها مجموعة من المربين إضافة إلى عرض حكواتي وفقرات تنشيطية في بهو المكتبة.
وإضافة إلى ذلك ستواصل المكتبة تسييرها لمشروع “الأديب الصغير” الذي أطلقته الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب فرع الغريبة، والذي يقوم على اكتشاف مواهب الأطفال في الكتابة الإبداعية في مختلف المجالات ( قصة، مسرح، رواية، شعر، مقال .. ) إذ تقوم المكتبة باحتضان الأطفال وتقديم مادة قرائية ثرية ومتنوعة لهم كي تنمي رصيدهم اللغوي ومكتسباتهم الفكرية والذهنية وذلك بالتعاون مع بعض الكتاب وأصحاب الخبرة في مجال تنشئة الطفل والإحاطة به.
كما ستحتضن المكتبة العمومية بالغريبة برنامج “يوميات قارئ صغير” ضمن مشروع “الأديب الصغير”، وهو برنامج يومي طيلة العطلة المدرسية يقوم على الإنصات للأطفال ومرافقتهم في اختيار النصوص والقصص وتقديمها وقراءتها وبيان مدى الاستفادة منها
لتُختَتَم هذه الأنشطة بيوم تنشيطي احتفالا باليوم العالمي للغة العربية الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة ليوم 18 ديسمبر من كل سنة، والذي ستحتفل به المكتبة العمومية يوم السبت 28 ديسمبر وسيكون الحفل بمثابة تتويج لمختلف الأنشطة والتظاهرات المبرمجة. وسيتم في هذا اليوم تقديم ورشة لتجسيد الحروف الهجائية من قبل الأطفال على محامل مختلفة وتزيين قاعات المطالعة بلوحات بالخط العربي إلى جانب تقديم مداخلة فكرية بعنوان “اكتساب اللغة: وعي بالذات ورهان التواصل مع الآخر المختلف”.

نقلا عن : الصباح نيوز